#222
[align=center]قال أحمد الحسن عليه السلام[/align]

[align=center]إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، واللعنة الدائمة على كل ناكث لبيعة آل محمد ( عليهم السلام ) وبيعة مهديهم محمد ابن الحسن (ع) وبيعة وصيه وأوصياء وصيه الأحد عشر من بعده . واللعنة الدائمة على كل ناكث لعهد الله الذي عاهد أو يعاهد الله به عن الذب والدفاع عن وصي الإمام المهدي محمد ابن الحسن (ع) الذي حل بين أظهركم

( وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً ) (الإسراء: 34) .

والإمام محمد ابن الحسن (ع) هو القرآن الناطق وهيهات أن يخالف القرآن ، فلا يستخفنكم السفيه الملعون ، وان لي في رقبة كل فرد من جماعة أنصار الإمام المهدي بيعة لا أقيل أحد منها وأطالبهم بها يوم القيامة ، وفي رقبة كل إنسان عهد معقود في عالم الذر ، فمن نكث البيعة ونقض العهد فعليه لعنة الله ولعنة الأنبياء والمرسلين ولعنة الملائكة والصالحين .

فاعلموا أيها الناس انه لا يماني إلا من كان لي كيميني داعي لأمري هادي لصراط الله الذي أسير عليه بإرشاد أبي الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع) ، فان مال من كان على يميني في يوم من الأيام يميناً أو شمالاً وقع فيه البداء وأمسى ضال منحرف عن صراط الله المستقيم داعي إلى صراط الجحيم يوحي إليه إبليس ( لعنه الله ) وجنده شياطين الإنس والجن الملعونين بعد أن تبعهم وقالوا قولتهم ( أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ) وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...[/align]
Y- Yamani et Yawmiates (Mémoires).

Salam, Le récipiendaire. Y-13. Il est aussi[…]

N- Nostradamus.

Salam, Au détriment des associateurs. N-7. […]